نستخدم التقييم القائم على النظرية لإثراء تدخلات التنمية للتعبئة السياسية والتضامن ما وراء الحدود الوطنية ووسائل الإنصاف القانونية وسبل الوصول إلى العدالة والتكنولوجيا الرقمية وانعدام المساواة.

نستخدم مناهج تقييم عمليات كي نقيّم ونساعد على تكيّف استراتيجيات التدخل بهدف:

  • ضم مشاركين،

  • اختيار أنماط تسليم ملائمة للسياق،

  • تحسين وتصميم محتوى لجذب المجموعات،

  • مراقبة التأثيرات الفردية والعواقب غير المقصودة،

  • توثيق التأثيرات السياقية،

  • توضيح الآليات السببية وتحديد مسارات التغيير.

نستند إلى أساليب تقييم مثل: جمع البيانات الكمّية، تعقب العمليات، مقابلات متعمقة، دراسات بحثية سريعة، تحليل بيانات ثانوية، دراسات الحالة و/أو إجراء مقابلات لاختبار المدارك المعرفية.

ستساهم عملية تقييم النشاطات ومراقبتها على استكشاف ما يلي على سبيل المثال، المفاهيم المتعلقة بإيصال التدخلات والمحتوى والتأثيرات وبالإضافة إلى آليات التغيير الملحوظة في ضوء تأثيرات سياقية، وستساهم أيضاً في دراسة تأثيرات محتملة للأنشطة على مؤشرات عمليات.